كورد أونلاين Kurd Online

صحيفة كردية إخبارية إلكترونية

أخبار

جوان مصطفى ينتقد “تخاذل” منظمة الصحة العالمية

انتقد جوان مصطفى ازدواجية منظمة الصحة العالمية وتخاذلها عن تقديم الدعم لأبناء مناطق شمال وشرق سوريا رغم تسجيل إصابتين بفيروس كورونا في المنطقة، وقال: “يتوجب عليها تقديم الإمكانات المطلوبة منها، وأن تمارس واجبها الإنساني وفق مبادئها وأُسسها”.

على الرغم من تسجيل إصابتين بفيروس كورونا المستجد في مناطق شمال وشرق وسوريا، إلا أن منظمة الصحة العالمية لم تقدم أية خدمات لأبناء المنطقة، وسط دعوات متكررة من هيئة الصحة، وبذلك تخالف منظمة الصحة العالمية مهامها ومبادئها الأساسية والإنسانية التي تأسست عليها في تموز 1946، بغرض توفير أفضل ما يمكن من الرعاية الصحية لجميع الشعوب، والتي تتبنى مبدأ التمتع بأعلى مستوى من الصحة التي يمكن بلوغه، والذي هو أحد الحقوق الأساسية لكل إنسان، دون تمييز عنصري أو ديني أو سياسي أو اقتصادي أو اجتماعي.

الرئيس المشترك لهيئة الصحة لشمال وشرق سوريا جوان مصطفى انتقد تقاربات منظمة الصحة العالمية لمناطق شمال وشرق سوريا، وقال: “تقدم منظمة الصحة العالمية خدماتها الطبية وإرشاداتها للبلاد التي يظهر فيها فيروس كورونا المستجد للحد من انتشاره، إلا أنها لم تقدم أي شيء لنا حتى الآن بالرغم من ظهور حالتين في مناطقنا”.

وبيّن جوان مصطفى إلى أن مناطق شمال وشرق سوريا تتعرض منذ قرابة 9 أعوام للهجمات، وانهارت إثرها البنى التحتية والصحية، وقال: “كنا ولازلنا بحاجة إلى دعم طبي وبشكل أكثر من قبل بعد ظهور فيروس كورونا”.

وأوضح جوان مصطفى أن تقاربات منظمة الصحة العالمية لمناطق الإدارة الذاتية ليست في محلها وهي محل النقد، وأكد: “يتوجب عليها تقديم الإمكانات المطلوبة، وأن تمارس واجبها الإنساني وفق مبادئها وأسسها تجاه أبناء المنطقة”.

لا توجد حالة أخرى

ونفى جوان مصطفى الأنباء التي تتداوله بعض الوسائل الإعلامية بين الحين والآخر حول وجود إصابات أخرى في مناطق شمال وشرق سوريا، وقال: “لا توجد إصابات أخرى في مناطق شمال وشرق سوريا غير التي تم الإعلان عنها، وعلى أهالي المنطقة أن يكونوا مطمئنين فجميع الحالات التي شُخصت حتى الآن أعطت نتائج سلبية”.

وبحسب هيئة الصحة في إقليم الجزيرة تم إخضاع 47 شخص للفحوصات عبر جهاز PCR وإخضاع قرابة ألفين آخرين للاختبارات، وجميع النتائج كانت سلبية.

وأكد جوان مصطفى أن الحي الذي ظهر فيه فيروس كورونا في مدينة الحسكة تحت المراقبة، ويتم إجراء فحوصات دورية للمصابين، وبيّن أن هيئة الصحة أجرت فحوصات لكافة أفراد الأسرة وكانت النتائج سلبية.

وكشفت هيئة الصحة في شمال وشرق سوريا في 29 نيسان عن تسجيل إصابتين بفيروس كورونا في مدينة الحسكة، وهما زوجان، الزوج يتلقى الرعاية الطبية في منزله وزوجته في المشفى الوطني في مدينة قامشلو.

ANHA

رابط مختصر للمقالة: http://kurd.ws/LC2TF

تابعنا على أخبار جوجل

متابعة

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.