كورد أونلاين Kurd Online

صحيفة كردية إخبارية إلكترونية

بيانات

أحزاب سياسية في كوباني: المنطقة الآمنة لأردوغان هي إحياء لخلايا الجهاديين في المنطقة

قالت أحزاب سياسية في مدينة كوباني شمال سوريا تتبع لمجلس سوريا الديمقراطية “مسد” إن المنطقة الآمنة لأردوغان هي إحياء لخلايا الجهاديين في المنطقة وطالبت الأحزاب الأمم المتحدة والمنظمات الحقوقية والإنسانية والدولة الضامنة للاتفاقيات مع تركيا بوقف الهجمات التركية على شمال وشرق سوريا.

وتم قراء بيان باسم الأحزاب السياسية بالقرب من ساحة المرأة الحرة وسط مدينة كوباني وجاء فيه:

“منذ الأزمة السورية والدولة التركية تحاول أن تبتز العالم، تارة عن طريق أزمة اللاجئين وتارة أخرى عن طريق عدم منح عضوية الناتو لبعض الدول الأوروبية وذلك بهدف الابتزاز واستغلال الرأي العام العالمي لتمرير سياستها الخارجية وتوطين نازحين وجهاديين في شمال وشرق سوريا، بهدف التغيير الديمغرافي والتطهير العرقي بحق شعوب المنطقة ولاسيما المسيحيين والإيزيديين والكرد والأرمن كما زادت من حدة هجماتها في الآونة الأخيرة وقصفت القرى الحدودية بالأسلحة الثقيلة لتهجير السكان الأصليين من المنطقة وإنشاء ما يسمى بـ “المنطقة الآمنة” على غرار عفرين وتل أبيض ورأس العين وقدوم الجهاديين من العالم لإحياء داعش من جديد وقضم المزيد من الأراضي السورية وبذلك تخالف القرار الأممي 2254 “.

تابع البيان “نحن أحزاب مجلس سوريا الديمقراطية في إقليم الفرات نرى أن مفهوم المنطقة الآمنة لأردوغان هو إحياء خلايا الجهاديين علماً أن المناطق المحتلة، الآن هي بؤر التوتر كما شهدتها المدن الممتدة من رأس العين إلى عفرين منذ أيام وكما جرى في سجن غويران الذي أكد أن غرفة عملياته كانت تحت إدارة “الميت” التركي والمرتزقة في رأس العين وزادت وتيرة الهجمات التركية بعد إعفاء وزارة الخزانة الأميركية شمال وشرق سوريا، من قانون قيصر والذي سوف يؤدي إلى الاستقرار الاقتصادي والسياسي فيها”.

طالب البيان “الأمم المتحدة والمنظمات الحقوقية والإنسانية والدولة الضامنة للاتفاقيات مع تركيا بوقف الهجمات التركية على شمال وشرق سوريا، ومنع مشروع المنطقة الآمنة على غرار مفهوم أردوغان وحل الأزمة السورية وفق القرارات الأممية وعلى قاعدة الحوار السوري للوصول إلى سوريا تعددية ديمقراطية لا مركزية والحفاظ على الوحدة السورية بجميع شعوبها ومكوناتها”.

يذكر أن أحزاب مجلس سوريا الديمقراطية في “إقليم الفرات” تتكون من حزب سوريا المستقبل، وحزب السلام الديمقراطي الكردستاني، وحزب الوفاق الديمقراطي الكردي السوري، وحزب الديمقراطي الكردي في سورية (البارتي)، وحزب اليساري الكردي في سوريا، وحزب الديمقراطي الكردي السوري، وحزب الجمهوري الكردستاني، وحزب الاتحاد الديمقراطي (PYD)، وحزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا (يكتي).

رابط مختصر للمقالة: http://kurd.ws/y2gqQ

تابعنا على أخبار جوجل

متابعة