كورد أونلاين Kurd Online

موقع كردي إخباري منوع

بيانات

وجهاء تل تمر: نطالب بحوار جدي بين الإدارة الذاتية والدولة السورية

عبر وجهاء وأعيان منطقة تل تمر عن رفضهم لأي محاولة لتفتيت النسيج المجتمعي السوري من خلال أجندات خلق قوى عسكرية أو مجتمعية مناطقية أو عرقية، كما دعوا إلى ضرورة الحوار بين الإدارة الذاتية والدولة السورية.
بمبادرة من هيئة الأعيان في شمال وشرق سوريا، وبالتنسيق مع مركز العلاقات العامة في قوات سورية الديمقراطية ومجلس ناحية تل تمر، عُقد اجتماع موسع لوجهاء العشائر وشخصيات كردية ومسيحية على مستوى منطقة تل تمر في مقاطعة الحسكة.
وحضر الاجتماع عدد من وجهاء العشائر من مدينة دير الزور وناحية الشدادي، بهدف مناقشة آلية إعادة تفعيل دور العشائر في المنطقة والتكاتف في وجه القوى الاحتلالية بالإضافة إلى مناقشة الأمور السياسية والعسكرية.
وافتتح عضو ديوان هيئة الأعيان في شمال وشرق سوريا حكم خلو، الاجتماع بالحديث عن مجمل الأوضاع في سوريا، والأسباب التي أدت إلى الأزمة السورية، ومساعي بعض دول المنطقة وخاصة تركيا إلى تقسيم سوريا.
الإدارة الذاتية تعزز وحدة الأراضي السورية
وأكد خلو أن “الإدارة الذاتية لا تعني الانفصال، بل تعني تعزيز وحدة الأراضي السورية”، ودعا جميع مكونات المنطقة إلى التكاتف ومقاومة الاحتلال.
كما ألقى عضو مركز العلاقات العامة لقوات سورية الديمقراطية ” جكدار عفرين” كلمة حول مجمل الأوضاع الميدانية في سوريا، واستمرار مقاومة التصدي لهجمات الاحتلال التركي على مناطق شمال وشرق سوريا.
وأكد جكدار عفرين على أهمية إعادة تفعيل دور العشائر والمكونات في المنطقة، مشدداً على أن حل الأزمة السورية غير ممكن إلا بتوافق سوري سوري.
واستمر الاجتماع بفتح باب النقاش والحوار بين المشاركين، وتمحورت النقاشات حول سبل تطوير الإدارة الذاتية ومشاركة جميع أنباء المنطقة فيها، وسبل التكاتف في وجه الاحتلال والوقوف في وجه أطماعه، وتحرير كل من سري كانيه وكري سبي وعفرين، لإعادة أبنائها الأصليين إلى منازلهم.
كما تطرق المشاركون في الاجتماع إلى جملة من الأخطاء والنواقص التي تظهر في المنطقة وسبل تجاوزها.
وفي ختام الاجتماع أصدر المشاركون بياناً إلى الرأي العام قرئ من قبل الرئيس المشترك للحزب الآشوري الديمقراطي في تل تمر ” شمعون كاكو “.
وجاء في نص البيان:
“نحن وجهاء وشيوخ وأعيان منطقة تل تمر ومن كل المكونات، وفي الظروف التي يمر بها بلدنا سوريا، وخاصةً منطقتنا من تداعيات التدخل الأجنبي والاحتلال التركي، وإيماناً منا بدورنا في بناء سوريا ديمقراطية تعددية لا مركزية ووفاءً لدماء شهدائنا ونضالات آبائنا وأجدادنا في إنجاز الجلاء، اجتمعنا في تل تمر ونؤكد على ما يلي:
1ـ أن حل الأزمة السورية لا يتم ألا بتوافق سوري سوري على أساس إقرار الحقوق المشروعة لكل المكونات السورية، وبناء سورية ديمقراطية لا مركزية.
2ـ نرفض كافة الاحتلالات للتراب السوري، وخاصةً الاحتلال التركي واستخدامه للمرتزقة على الأراضي السورية، خدمةً للأجندة التركية الطورانية وطمعها في احتلال الأراضي السورية.
3ـ نؤكد على شرعية قوات سورية الديمقراطية في الدفاع والتحرير.
4ـ نطالب بحوار جدي بين الإدارة الذاتية والدولة السورية.
5ـ تفعيل دور العشائر التاريخي في حماية القيم الوطنية والمجتمعية.
6ـ  رفض كل أشكال الفتنة ومحاولة تفتيت النسيج المجتمعي السوري من خلال أجندات خلق قوى عسكرية أو مجتمعية مناطقية أوعرقية.
7ـ نطالب مؤسسات الإدارة الذاتية بالوقوف على المطالب المحقة للمجتمع ومحاربة السلطوية والفساد والمحسوبية في جسم الإدارة.
رابط مختصر للمقالة: http://kurd.ws/Rdll5

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.