كورد أونلاين Kurd Online

صحيفة كردية إخبارية إلكترونية

بيانات

هيئة المرأة توثق “حالات” لنساء إيزيديات تم تحريرهن من داعش

25d9258725d9258a25d825a625d825a9-25d825a725d9258425d9258525d825b125d825a325d825a9-25d825aa25d9258825d825ab25d92582-25d825a725d825b325d9258525d825a725d825a1-25d825a725d9258425d9258625d825b3-7268508

سلسلة نساء إيزيديات من قرى مختلفة تابعة لقضاء شنكال تمّ تحريرهن من التنظيم الإرهابي داعش الذي اقتادهم كسبايا أثناء هجومهم الوحشي على شنكال ، ووحدات حماية المرأة YPJ التي لم تهدأ وهي تقوم بتحرير النساء الإيزيديات بكلّ الوسائل.
بدرية فيصل البالغة من العمر (15) ربيعاً من قرية دوميز تمّ تحريرها من داعش .
بِيعت بدرية ثلاث مرات وتعرضت للضرب و الإهانة بدون سببٍ يستدعي تلك المعاملة ، حاولت بدرية الهرب أربع مرات بائت بالفشل ، و عندما وقعت بين أيدي داعش بعد محاولة الهرب تمّ معاقبتها و حبسها في غرفة لوحدها .
تريا عزيز محمود من قرية كوجو تبلغ من العمر (20) عاماً حُررت من قبضة داعش بعد معاناةٍ مريرةٍ عاشتها طوال ثلاث سنوات.
تريا وصفت حياتها بالجحيم بسبب الجوع والتعذيب الذي كان له بداية ، وليس له نهاية .
حاولت تريا الانتحار أكثر من مرة لتتخلص من السَبي والتعذيب ، وتصفُ تحررها بالحلم حيث أنّها لم تكن تصدق أنّها تخلّصت من الأَسرِ ، و أن ترى شنكال مرة أخرى.
سعاد سمو من قرية صولاخ البالغة من العمر (17) ربيعاً ، بِيعت سعاد (15) مرة .
تقول سعاد: “حياتي لدى داعش كانت جحيماً لا يُطاق ، فالقهر الذي كنت أعانيه من عملي كخادمةٍ لديهم وإهانتي لأتفه الأسباب ، والكلام البذيء الذي ينعتوني به لن أنساه طوال حياتي “.
مياسا حسين علي من قرية تل قصب والتي تبلغ من العمر (29) سنة ، تمّ بيع مياسا تسع مرات ، وهي لا تملك أي معلومات عن أهلها.
تعرضت مياسا كباقي النساء الإيزيديات للضرب والإهانة التي لا تليق بالإنسان .
مياسا مع ابن شقيقتها كان يتم ّ بيعهما معاً ، وإذا لم ترضخ مياسا لمطالبهم يهددونها بابن أختها.
كانوا يطلبون من مياسا القيام بعمليات انتحارية ، ولكنها كانت ترفض ذلك ، وبسبب رفضها المستمر أخذوا الطفل الصغير منها.
كريمة بركات شمو من قرية حردان البالغة من العمر (18) عاماً.
تقول كريمة:” أنها سوف تلتحق بقوات وحدات حماية شنكال لكي تنتقم من داعش لمِا ارتكبوه من جرائم بحق الشعب الإيزيدي ، وتسترّد كرامة النساء الإيزيديات التي استباحها إرهابيّ داعش ، وكلّ ذلك التنكيل والقتل سوف يُحاسبوا عليه.”
لينا سعيد حسن البالغة من العمر (14) ربيعاً من قرية خانا صور ، تمّ بيع لينا (12) مرة .
تنقلّت لينا بين العديد من المدن السورية ، وهي تعمل كخادمة لدى زوجات التنظيم وتُعامل بقسوة ، وحرمانها من الطعام والحبس في حالِ تمرّدها وعدم إطاعتهم .
تمّ تسليم النساء الإيزيديات لهيئة المرأة في إقليم الجزيرة حتى يتمّ إنهاء إجراءات عودتهم إلى ذويهم في قضاء شنكال.
ايهم اذاد يبلغ من العمر سبع سنوات من قرية حردان .
المكتب الاعلامي لهيئة المرأة في مقاطعة الجزيرة

رابط مختصر للمقالة: http://kurd.ws/DKzWC

تابعنا على أخبار جوجل

متابعة

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.