كورد أونلاين Kurd Online

موقع كردي إخباري منوع

أخبار العالم مانشيت

موسكو تحدد موقفها من العملية العسكرية التركية “المحتملة” في شمال سوريا

أعربت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، عن أمل موسكو في أن تمتنع أنقرة عن الأعمال التي قد تؤدي إلى تدهور خطير للأوضاع في سوريا.

وجاء في بيان نشر على موقع الوزارة: “تلقينا تقارير مثيرة للمخاوف عن مثل هذه العملية العسكرية.. نأمل بأن تمتنع أنقرة عن الأعمال التي قد تؤدي إلى تدهور خطير للأوضاع الصعبة أصلا في سوريا” وفقاً لموقع روسيا اليوم.

وأشارت زاخاروفا إلى أنها “تتفهم مخاوف تركيا من تهديدات أمنها القومي من المناطق الحدودية”.

وأضافت: نرى أنه لا يمكن ضمان الأمن على الحدود السورية التركية إلا بنشر قوات الأمن السورية.

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن “الجيش التركي سيجري عملية جديدة عبر الحدود في منطقتي منبج وتل رفعت السوريتين، تستهدف التنظيمات التي تعتبرها تركيا إرهابية”.

وفي وقت سابق من الشهر الجاري نصح نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف بعدم الانخراط في وضع توقعات افتراضية بشأن العملية العسكرية التركية.

وقال بوغدانوف إن اتصالات سوف تجري مع الزملاء الأتراك، ما يستدعي الانتظار وعدم استباق الأحداث بتكهنات وتوقعات افتراضية.

وأكد بوغدانوف أن روسيا “تؤيد حل جميع القضايا على طاولة المفاوضات” ” وأشار كذلك إلى أنه مع فهم ضرورة محاربة الإرهابيين، إلا أنه يتعين أن تكون هناك فكرة عامة عمن يمكن اعتباره إرهابيا، وأين يصنف إرهابيا. وختم بوغدانوف حديثه: “لا بد من الانتظار”.

مسؤولة أمريكية تجدد معارضة واشنطن لأي عمل عسكري

وأثناء زيارة لبلدة هاتاي التركية بالقرب من الحدود السورية أمس الخميس، أكدت السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة مجددا معارضة واشنطن لأي عمل عسكري، وفقاً لرويترز.

وقالت ليندا توماس جرينفيلد “تواصلنا مع الحكومة التركية. أشرنا إلى معارضتنا لأي قرار بالقيام بعمل عسكري على الجانب السوري من الحدود. نعتقد أنه لا ينبغي فعل أي شيء يمثل خرقا لخطوط وقف إطلاق النار القائمة بالفعل”.

وأضافت أن أي عمل من هذا القبيل لن يؤدي فقط إلى زيادة المعاناة، ولكن سيؤدي أيضا إلى زيادة عدد النازحين، بما في ذلك محاولات البعض عبور الحدود إلى تركيا.

ومطلع الشهر الجاري حذر وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، أنقرة من شن هجوم عسكري على شمال سوريا قائلا إنه سيعرض المنطقة للخطر وذلك بعد أن لوح الرئيس التركي رجب أردوغان بشن عملية عسكرية جديدة في المنطقة.

كما أعربت وزارة الخارجية الإيرانية عن معارضتها لأي نوع من الإجراءات العسكرية التركية في سوريا والعراق، بحسب وكالة “إرنا” الرسمية.

كورد أونلاين – وكالات

رابط مختصر للمقالة: http://kurd.ws/onryN