كورد أونلاين Kurd Online

موقع كردي إخباري منوع

أخبار روج آفا وشمال شرق سوريا مانشيت

منذ 500 يوم وتركيا تحبس مياه الفرات عن سوريا

ذكرت تقارير إعلامية أن السلطات التركية حبست مياه نهر الفرات عن الأراض السورية منذ 500 يوم.

وقالت وكالة “هاوار” الكردية في تقرير أنه في الـ 27 من كانون الثاني/ يناير عام 2021 أعلنت إدارة السدود في شمال وشرق سوريا عن انخفاض منسوب مياه نهر الفرات نتيجة إيقاف تدفق المياه من قبل الدولة التركية.

كما انخفض منسوب مياه بحيرة الفرات، وهي أكبر بحيرة اصطناعية في سوريا، إلى 6 أمتار، وهي كمية كبيرة نظراً لمساحة البحيرة التي تقارب ألف كم2، في ظل ضخ المياه لتوليد الطاقة الكهربائية وتزويد مناطق في الرقة ودير الزور بالمياه، وسجل صيف العام 2021 مستوىً متدنياً قياسياً للبحيرة ومجرى النهر.

ويفترض أن تبلغ حصة الجانب السوري من المياه القادمة من تركيا بنحو 500 متر مكعب في الثانية، ولكنها حاليا أقل من 200 متر مكعب في الثانية، وهو ما يعتبر تجاوزا على اتفاقية موقعة بين البلدين منذ أكثر من ثلاثة عقود.

ونصت اتفاقية بين تركيا وسوريا في عام 1987، على تعهد الجانب التركي بأن يوفر معدلا سنويا يزيد عن 500 متر مكعب في الثانية للجانب السوري.

وعقب عامين من تلك الاتفاقية اتجه الجانب السوري لتوقيع اتفاقية مماثلة مع العراق (دولة المصب)، ونصت بأن تكون حصة الأخيرة الممررة لها عند الحدود السورية العراقية 58 بالمئة من مياه الفرات مقابل 42 بالمئة لسوريا.

ويشكل حبس المياه خطراً على سكان مئات القرى في شمال وشرق سوريا على ضفاف نهر الفرات، التي تعتمد على الزراعة، كما يساهم النهر في توليد الطاقة الكهربائية وتوفير مياه الشرب.

ويعتبر نهر الفرات الأطول في جنوب غرب آسيا، حيث يبلغ طوله 2800 كلم، ومن تركيا ويعبر الأراضي السورية ليجري في الأراضي العراقية حيث يلتقي في جنوبها مع نهر دجلة، ليشكلا شط العرب.

وتتهم الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا تركيا باستخدام مياه النهر كسلاح ضد المدنيين في مناطق سيطرتها.

صور نشرها المرصد السوري ترصد جفاف نهر الفرات في شقه المار من ريف مدينة عين العرب/كوباني نتيجة استمرار الجانب التركي بحبس حصة سوريا من مياه الفرات

كورد أونلاين

رابط مختصر للمقالة: http://kurd.ws/QJ4V4