كورد أونلاين Kurd Online

صحيفة كردية إخبارية إلكترونية

أخبار

مظلوم عبدي: نطالب بتحقيق دولي بالجرائم المرتكبة في عفرين منذ سيطرة تركيا

طالب القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية، مظلوم عبدي، الخميس، بفتح تحقيق دولي، حول ما وصفها بـ”الجرائم التي ترتكب في منطقة عفرين السورية منذ سيطرة الجيش التركي والفصائل التابعة لها عليها قبل سنتين”.

وقال عبدي، في حديث لـ”نورث برس” إن التفجير “الإرهابي” الأخير الذي أودى بحياة العشرات من الأبرياء في مدينة عفرين، هو نتاج سياسة الدمار التي انتهجها “الاحتلال التركي ومرتزقته” في المدينة.

وقضى أكثر من /60/ شخصاً وجرح أكثر من /70/ آخرين في تفجير وقع الثلاثاء الماضي في سوق شعبي وسط مدينة عفرين.

وقال مظلوم عبدي إن العديد من تقارير المنظمات الدولية (كالعفو الدولية ومنظمة هيومن رايتس ووتش) توثّق ارتكاب فصائل المعارضة التابعة لتركيا، جرائم حرب وانتهاكات واسعة النطاق، بحق الأهالي في هذه المدينة منذ أكثر من عامين، في ظل تغاضي القوات التركية التي لم تتحمل المسؤولية “كقوة احتلال”.

ولفت إلى أن المؤسسات الحقوقية في شمال شرقي سوريا وثقت أيضاً الانتهاكات والجرائم في المنطقة، كما أن قوات سوريا الديمقراطية لديها الإمكانية لتقديم أدلة كافية تدين تركيا والفصائل التابعة لها على جرائم ارتكبتها في منطقة عفرين كما في منطقتي سري كانيه وتل أبيض.

ودعا عبدي الأمم المتحدة والقوى الضامنة في سوريا وعلى رأسها الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا إلى “دعم قرار دولي لإجراء تحقيق بخصوص التفجير الذي ضرب عفرين قبل يومين”.

وقال القائد العام لـ”قسد” إن إجراء تحقيق حول تفجير عفرين وبقية الانتهاكات في هذه المنطقة، “سيظهر مدى زيف ادعاءات تركيا وعدم صحة اتهاماتها لقواتنا التي أطلقتها بعد وقوع التفجير بوقت قصير”.

وقال أيضاً: “لا استغرب من أن تستثمر أنقرة الحادثة بهدف شن عدوان على مناطق سورية جديدة، وهو ما سبق أن اتبعته قبيل الهجوم على مناطق أخرى في سوريا”.

رابط مختصر للمقالة: http://kurd.ws/hxx1O

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.