كورد أونلاين Kurd Online

موقع كردي إخباري منوع

أخبار

مظلوم عبدي: ستظهر نتائج إيجابية في الأيام المقبلة حول الوحدة الكردية

قال القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية، مظلوم عبدي، إن نتائج إيجابية ستظهر في الأيام المقبلة، وذلك عقب اجتماع مع وفد من إقليم الفرات أطلق مبادرة لتوحيد الصف الكردي.

وزار الوفد صباح اليوم، مقر القيادة العامة لقوات سوريا الديمقراطية في قامشلو، وأعرب عن دعمه للمبادرة التي أطلقها القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية، مظلوم عبدي، لتوحيد الصف الكردي.

واستقبل الوفد من قبل عبدي والناطق باسم وحدات حماية الشعب YPG نوري محمود ومدير مكتب إعلام قوات سوريا الديمقراطية مصطفى بالي.

وبعد انتهاء الاجتماع، أدلى القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية مظلوم عبدي بتصريح إلى الوسائل الإعلامية حيث رحّب بدعم الشخصيات المستقلة ومن مؤسسات المجتمع المدني لمدينة كوباني لمبادرة وحدة الصف الكردي.

نتائج إيجابية منتظرة في الأيام المقبلة

وقال:” هناك تطور من ناحية توحيد الصف الكردي، وكافة الأطراف السياسية آراؤهم إيجابية وهناك تجاوب جيد، بين حزب الاتحاد الديمقراطي والمجلس الوطني الكردي، وكافة الأطراف السياسية الأخرى بخصوص وحدة الصف الكردي، وستظهر نتائج إيجابية في الأيام المقبلة”.

وطالب عبدي كافة مؤسسات المجتمع المدني والأحزاب والقوى السياسية في روج آفا بدعم مبادرة وحدة الصف الكردي، والعمل معا على وحدة الصف الكردي”.

لا حل بدون الوحدة

كما أدلى الدكتور بختيار حسين عضو الوفد بتصريح حول مضمون لقائهم، وقال:” هذه المبادرة، أصبحت مبادرة شعبية انضم إليها المثقفون والأكاديميون ومؤسسات المجتمع المدني، للعمل على تطبيق وحدة الصف الكردي.

وأشار حسين إلى أن الحروب التي عاشتها البلاد تتطلب أن تكون نتائجها وحدة الصف الكردي، وهناك ضرورة عاجلة لوحدة الصف الكردي.

وتوجه حسين بالنداء لكافة الأطراف والأحزاب السياسية في روج آفا للعمل من أجل وحدة الصف الكردي.

وقال :” في مخططنا اللقاء بحزب الاتحاد الديمقراطي والمجلس الوطني الكردي حول وحدة الصف الكردي، ونحن على أمل أن ينجح دعم مبادرة محامي ومثقفي كوباني”.

وعلق بختيار حسين حول ضرورة وحدة الصف الكردي، قال:” بالعودة إلى الخلف كان هناك 3 مبادرات واتفاقيات بين المجلس الوطني الكردي والإدارة الذاتية الديمقراطية ” هولير 1، هولير 2، دهوك” ولكن مع الأسف لم تصل لهدفها نظرا للظروف السياسية في ذلك الوقت، ولكن الآن الوضع يختلف فقد حان الوقت ليكون هناك قرار كرديا موحد، ولن نصل لأي هدف دون الوحدة”

ومن المتوقع أن تلتقي مجموعة الشخصيات المستقلة ومن مؤسسات المجتمع المدني يوم غد مع المجلس الوطنيENKS وحزب الاتحاد الديمقراطي PYD

ANHA

رابط مختصر للمقالة: http://kurd.ws/mMRxF

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.