كورد أونلاين Kurd Online

موقع كردي إخباري منوع

أخبار

​​​​​​​مسن عفريني آخر ضحية وحشية مرتزقة تركيا

حاول منع مرتزقة “السلطان مراد” التابعين للاحتلال التركي من رعي أغنامهم في حقله الواقع أمام منزله في بلدة ميدانكي التابعة لناحية شران بمقاطعة عفرين، ولكن المرتزقة أقدموا على ضربه بالعصي بوحشية ليفارق الحياة متأثراً بجروحه البليغة.

أكدت مصادر محلية من داخل عفرين أن المسن العفريني “علي أحمد البالغ من العمر 74 عاماً” وهو من أهالي بلدة ميدانكي التابعة لناحية شرّان في مقاطعة عفرين فارق الحياة اليوم 22 نيسان / أبريل 2020 متأثراً بالجراح التي أصيب بها بعد ضربه بشكل وحشي من قبل عوائل مرتزقة “السلطان مراد” المسيطرين على البلدة.

وعن تفاصيل الحادثة قالت المصادر إن الرجل المسن “علي أحمد” بعد اعتراضه على رعي مواشي تقدر بأكثر من 200 رأس يملكها عناصر وعوائل مرتزقة  “السلطان مراد” في حقله القريب من منزله الكائن في مدخل القرية من جهة ناحية بلبل، تعرض للضرب بالعصي بشكل وحشي من قبل المرتزقة، ليفارق الحياة أثناء إسعافه إلى أحد مشافي عفرين، ليتبين من الفحص الطبي أنه فقد الحياة جراء حدوث نزيف داخلي في الدماغ.

ونوهت المصادر أن ما تسمى “الشرطة المدنية” لم تتدخل ولم تلاحق المجرمين الذين أقدموا على قتل الرجل المسن، خوفاً من عناصر مرتزقة السلطان مراد التابعين مباشرة للاستخبارات التركية، الذين انتشروا في المكان كونه يقع ضمن نطاق سيطرتهم،(بحسب توزيع المناطق في عفرين بين المجموعات المرتزقة).

يذكر أن هذه هي الجريمة الثانية خلال الأسبوع الجاري التي يرتكبها مرتزقة تركيا بحق المسنين في عفرين، حيث أن المسنة العفرينية فاطمة كنة البالغة من العمر 74 عاماً فارقت الحياة أيضاً في منزلها بقرية هيكجة جراء تعرضها للخنق والضرب من قبل المرتزقة قبل يومين.

ANHA

رابط مختصر للمقالة: http://kurd.ws/u4UUG

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.