كورد أونلاين Kurd Online

موقع كردي إخباري منوع

أخبار

قوّات الدفاع الشعبي: مقاتلو الكريلا دمّروا تحصينات العدو التركي في “شرناخ” و”جولميرك”

أصدر المركز الإعلامي لقوّات الدفاع الشعبي HPG، اليوم الجمعة (24 نيسان)، أنّ مقاتلي الكريلا ومقاتلات من وحدات المرأة الحرّة YJA-Star شنّوا هجومين منفصلين على تحصينات لجيش الاحتلال التركي في منطقتي شرناخ وجولميرك، مشيراً إلى مقتل 3 جنود أتراك خلال الهجوم.

وأوضح البيان أنّ مقاتلي الكريلا ومقاتلات من وحدات المرأة الحرّة يواصلون عملياتهم العسكريّة ضدّ جيش الاحتلال التركي في إطار حملة “الانتقام للشهيدة ميديا ماوا والشهيد رزكار كفر”، وفي هذا السياق “شنّ مقاتلونا ومقاتلاتنا، في 22 نيسان الجاري الساعة 11:00، هجوماَ من محورين على نقطة عسكريّة تابعة لجيش العدو في المنطقة الواقعة بين قرية كابار وناحية سوارا، التابعة لمنطقة شرناخ”.

وأشار البيان إلى أنّ مقاتلي الكريلا ومقاتلات وحدات المرأة الحرّة ألحقوا ضربات قويّة بجيش الاحتلال في تلّة بالقرب من قرية كابار، واندلعت اشتباكات عنيفة قتل على إثرها 3 جنود أتراك وتمّ تدمير تحصينات العدو.. “فيما عاد مقاتلونا إلى نقاط تمركزهم دون وقوع أيّ إصابات في صفوفهم”.

ولفت بيان قوّات الدفاع الشعبي إلى عمليّة أخرى نفّذها مقاتلي الكريلا ومقاتلات من وحدات المرأة الحرّة، أمس الخميس، في إطار حملة “الشهيد باكر والشهيدة رونيا الثوريّة”، حيث استهدفوا ثكنة عسكريّة تابعة لجيش الاحتلال التركي في تلّة “الشهيد درمان” بناحية كفر التابعة لمنطقة جولميرك.

وأضاف البيان “تمكّن مقاتلونا من التسلّل إلى داخل تحصينات جيش الاحتلال التركي في تلك المنطقة، وقتلوا 3 جنود أتراك إلى جانب الاستيلاء على أسلحة متوسّطة وخفيفة ومعدّات عسكريّة تابعة لجيش العدو.. وعاد مقاتلونا إلى نقاط تمركزهم دون وقوع إصابات في صفوفهم”.

ونوّه البيان إلى أنّ الطيران الحربي التابع لجيش الاحتلال التركي شنّ، أمس، غارات جوّية على مناطق الدفاع المشروع (ميديا)، حيث قصفت في الساعة 09:00 ناحية “ورخل” التابعة لمنطقة “آفاشين”، فيما تعرّضت ناحية “جمجو” في منطقة “زاب” لقصف مماثل في الساعة 16:00. كما قصفت طائرات حربيّة تركيّة في الساعة 17:00 ميدان “شهيدلك” بمنطقة “متينا”.. دون ورود معلومات عن وقوع خسائر بشريّة حتّى ساعة إعداد الخبر.

ANF

رابط مختصر للمقالة: http://kurd.ws/zPOFt

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.