كورد أونلاين Kurd Online

صحيفة كردية إخبارية إلكترونية

حقوق الإنسان مانشيت

فصائل المعارضة السورية تواصل اعتقال واختطاف المدنيين الكرد في عفرين

وثقت “منظمة حقوق الإنسان عفرين- سوريا” اعتقال 3 مواطنين كرد من أهالي قرى ناحية شيراوا بريف عفرين من قبل فصيل فيلق الشام الموالي لتركيا.

ونقلت المنظمة عن مصادر محلية بأن عناصر من فصيل “فيلق الشام” داهموا قرى ناحية شيراوا بريف عفرين واقدموا على اختطاف 3 مواطنين, بحجة التعامل مع الإدارة الذاتية السابقة .
والمواطنين الذين تم اختطافهم هم كل من :
1- محمد أحمد من أهالي قرية “كباشين”
2 – ياسر صالح من أهالي قرية “باصوفان”
3- جمعة حميد من أهالي قرية “غزاوية”
وأضاف المصدر بأن عناصر الفصيل قد اقتاد المدنيين الى جهة مجهولة وسط مصير مجهول .

وفي السياق وثقت المنظمة حالات اعتقال واختطاف أخرى من قبل الجيش التركي والفصائل الموالية له، فمنذ عشرة أيام، تم اعتقال المواطن “دلو عادل عربو /30/ عاماً” من أهالي قرية “جلمة”- جنديرس، بتهمة العلاقة مع الإدارة الذاتية السابقة، ولا يزال قيد الاعتقال .

و بتاريخ 3 6 2022 ،تم اعتقال المواطنة “نسرين محمد وقاص /30/ عاماً” من أهالي بلدة “كاخري”- معبطلي، وذلك لاستكمال باقي مدة عقوبة السجن الجائر المفروضة عليها بتهمة العلاقة مع الإدارة الذاتية السابقة، بعد الافراج عنها في وقتٍ سابق بكفالةٍ مالية إثر اعتقالها بتاريخ 30 12 2021 ، والتي اعتقلت في مرّةٍ سابقة بتاريخ 21 9 2021 وأفرج عنها بعد مدة.

وبتاريخ 7 6 2022 ، تم اعتقال المواطن “أمين منان منان /53/ عاماً” من أهالي قرية “كمروك”- اعتقل مرّة سابقة، و” مسعود سامي معمو /37/ عاماً” من قرية “شوربة”، من قبل الاستخبارات التركية و”الشرطة المدنية في معبطلي”، بحجة أنهما كانا يقلاّن بسيارتيهما الميكروباص المتظاهرين أثناء الإدارة الذاتية السابقة، وأُطلق سراحهما في اليوم التالي بعد فرض غرامات مالية عليهما.

اعتداءات بالضرب على مواطنين كرد من قبل الفصائل في عفرين

وفي سياق انتهاكات أخرى بتاريخ 27 5 2022 ، اعتدت عناصر حاجز مسلّح لفصيل “الفرقة 21” وسط مدينة جنديرس- الشارع /16/ على المواطن الكردي “صبحي ككمان” وزوجته وثلاثة من أولاده وكنّتين بالضرب والإهانات، بعد أن طالب نجله الشاب “محمد” من الحاجز فتح الطريق أمام دراجته النارية للدخول إلى منزلهم المجاور؛ مع التهديد بطرد العائلة التي لم تتمكن ولم تجرؤ على الشكوى لدى أية جهة.

وبذات التاريخ في الحارة التحتانية بالمدينة، اعتدت مجموعة من مستقدمي “عنجارة”- ريف حلب الغربي على صبيٍ يافع ابن “فريد حُصين” بالضرب، بعد أن طالب أولادهم بإخراج أغنامهم من حقل زيتون لوالده جنوبي المدينة.

وبتاريخ 2 6 2022 ، بعد أن اعترض المواطن “خليل مصطفى طوبال /45/ عاماً” من أهالي قرية “جلمة”- جنديرس على رعي مستقدمين من عشيرة الموالي لمواشيهم في حقل من بقايا حصيد الجولبان عائد له ومخصص لرعي أغنامه، انهالوا عليه بالضرب المبرح ووجهوا له الإهانات، ثم وقع عراك آخر في القرية بين “طوبال وشقيقيه” وأولئك المستقدمين، أدى إلى إصابة بعضهم بجروح، فقام فصيل “فيلق الشام” ومتزعمه في القرية المدعو “عروة سويد” بالتدخل، إلى أن تم إعلان “مصالحة بين الطرفين” في اليوم التالي من قبل “مشايخ وشرعيين”، وفرض غرامة /4/ آلاف دولار أمريكي على “خليل طوبال” واجبة الدفع خلال عشرة أيام بحجة أن يد امرأة من عشيرة الموالي قد انكسر؛ وهكذا قد تحوّل المعتدى عليه والمتضرر من سكّان القرية الأصليين إلى “مجرم” وتم تغريمه بمبلغ كبير دون وجه حق!.

– بتاريخ 6 6 2022 ، اعتدى رجلان من المستقدمين المقيمين في مخيم راجو على الشاب “عثمان علي حمكي /22/ عاماً” من أهالي قرية “عتمانا” وبائع للمحروقات في بلدة “راجو” بالضرب والطعن بالسكين، بعد أن امتنع عن بيعهم لأن عملتهم الورقية كانت مهترئة.

المصدر: منظمة حقوق الإنسان عفرين- سوريا

رابط مختصر للمقالة: http://kurd.ws/g2dmw