كورد أونلاين Kurd Online

صحيفة كردية إخبارية إلكترونية

أخبار روج آفا وشمال شرق سوريا

رحلة طبيب أمريكي من نيويورك إلى الجبهات الأمامية في ريف دير الزور “فيديو”

يرابط طبيب أمريكي الجنسية قدم من مدينة نيويورك الأمريكية والمتواجد الأن في جبهات المعارك ضمن معركة عاصفة الجزيرة ويقدم العلاج ضمن الكادر الطبي المعني بالتدخل السريع، ليكون له بذلك دوره الخاص في ثورة يراها جواباً للتناقضات التي يعيشها.

المقاتل والطبيب الأمريكي “كاوا زفزستان” قصد روج آفا قادماً من نيويورك ثاني أكبر مدينة أمريكية ليأخذ لنفسه مكاناً في النضال ويلعب دوري المقاتل والطبيب في آن واحد ضمن فصول معركة عاصفة الجزيرة لتحرير ريف مدينة دير الزور شرقي سوريا.

وتحدث “كاوا زفزتان” حول أسباب مجيئه إلى روج آفا ومشاركته في حملة عاصفة الجزيرة لوكالة “ANHA”.

الطبيب كاوا لم يفوت خلال اللقاء التعبير عن فرحته إزاء مشاركته في عاصفة الجزيرة، ومضى في حديثه شارحاً عن كيفية تعرفه على ثورة روج آفا قائلاً “في عام 2014 وعندما كنت طالباً في الجامعة تعرفت على شاب كردي أصبحنا أنا وإياه رفيقين فيما بعد، حيث حدثني عن الكثير من التفاصيل عن ثورة روج آفا وأهميتها حتى أصبحت لدي معلومات وفيرة عن ثورة روج آفا التي علمت بأن وحدات حماية الشعب والمرأة تقودها”.

ومن وجهة نظر المقاتل والطبيب الأمريكي كانت أهمية ثورة روج آفا تكمن في الأهداف التي تهدف إليها ومن أبرزها توطيد نظام التعايش المشترك.

وفي هذا السياق قال كاوا “عن طريق صديقي الكردي علمت بأن جيش ثورة روج آفا الذي يحمل اسم وحدات حماية الشعب والمرأة لا يقاتل ضد إرهاب وإجرام داعش وحسب، بل إنهم يحاربون لأجل توطيد نظام حياة تكون فيها الديمقراطية والتعايش المشترك أساساً، ذلك الأمر كان له التأثير الأكبر عليّ وبناءً على ذلك اتخذت قرار الانضمام إلى الثورة”.

كان لدى كاوا الطبيب والمقاتل الأمريكي المنضم إلى صفوف ثورة روج آفا الكثير من الدوافع التي كان تقف وراء إعطاءه قرار الانضمام، لعل أحدها كان سعيه لأن يكون جزءً من النضال الذي تسيّره الثورة.

كاوا قال “هدفي من الانضمام إلى ثورة روج آفا كان لأنني أردت أن أكون جزءً منها، ثورة روج آفا كانت لي جواباً للأسئلة التي كانت تدور في مخيلتي والتي كانت تسبب لي التناقضات”.

وأضاف كاوا “في شهر أيلول من هذا العام وصلت إلى روج آفا وأنا الآن أناضل إلى جانب وحدات الحماية والمقاتلين القادمين من الخارج أمثالي”.

له دور مميز في حملة عاصفة الجزيرة يترك طابعاً خاصاً به

مهنة الطب غنية عن التعريف لما يمكن أن تفعلها المهنة، لكن كاوا كان أكثر من طبيب إذ اتخذ لنفسه مكاناً في لجنة التدخل السريع لمعالجة الجرحى في الجبهات الأمامية من حملة عاصفة الجزيرة هذا عدا أنه يعتبر نفسه مقاتلاً أيضاً.

كاوا زفزستان أشار إلى أنه يرى بأن المعارك في الشمال السوري وروج آفا ستنتهي في الفترات المقبلة، وقال بأنه يعمل على توسيع ما يمكن أن تقدمه خدمات الصحة، وأكمل قائلاً “مع انتهاء المعارك في روج آفا وشمال سوريا سنعمل على توسيع الخدمات والأعمال الطبية، ففي روج آفا هنالك حقيقة جلية على الأرض وهي أن الكرد والعرب والسريان والأرمن يتعايشون سوية ومعاً أنشأوا قوة عسكرية واحدة وهم يتخذون لنفسهم في العيش مبدأ الديمقراطية والتعايش المشترك”.

ANHA

رابط مختصر للمقالة: http://kurd.ws/hKePO

تابعنا على أخبار جوجل

متابعة

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.