كورد أونلاين Kurd Online

صحيفة كردية إخبارية إلكترونية

أخبار روج آفا وشمال شرق سوريا

بالفيديو: سجال في البوندستاغ بين نائبة يسارية ووزير الخارجية بعد رفعها علم الوحدات الكردية

دخلت نائبة رئيس كتلة حزب اليسار “دي لينكه” في البوندستاغ في جدال في جلسة برلمانية أمس الثلاثاء حول الحظر “الشائن” لرفع علم “وحدات حماية الشعب” الكردية بسوريا، في ألمانيا.
وفي كلمة لها خلال النقاش حول تمديد مهمة الجيش الألماني الداعمة للحرب ضد تنظيم “داعش” الإرهابي في سوريا والعراق، احتجت سفيم داغدلن على حظر السلطات الألمانية رفع علم الوحدات الكردية “واي بي جي” في البلاد، ورفعت علمها المطبوع على ورقة، واعتبرت أنه من السخافة والسخرية التي لا يمكن مجاراتها سياسياً أن يتم إرسال الجيش الألماني لقتال “داعش”، وحظر علم أولئك الذين يواجهون بشجاعة منذ أعوام “داعش”، على حد وصفها.
وذكرت وسائل إعلام ألمانية أن رئيس البرلمان فولفغانغ شويبله، وبخ داغدلن على رفع العلم، الذي لم يتعرف عليه في البداية قبل أن يستعلم عنه، واعتبر سلوك النائبة “ليس برلمانياً على أقل تقدير”، وما كان يجب أن يحصل.
وزير الخارجية زيغمار غابرييل رد عليها بالقول إن حزب العمال الكردستاني محظور في ألمانيا، لانخراطه في أعمال إجرامية.
فاعترضت داغدلن على كلامه وطلبت مداخلة وبخت فيها غابرييل على نقل مزاعم على لسانها لم تقلها هي، مؤكدة أنها لم تتحدث عن حزب العمال الكردستاني بل عن الوحدات الكردية في سوريا.
وانتقدت داغدلن، غابرييل، الذي دافع عن حظر العلم، واتهمته بالنفاق عند إرسال الحكومة الجيش الألماني لقتال “داعش” مع الأمريكيين، ثم تجريم الوحدات الكردية في ألمانيا، الذين من المفترض أنهم يقاتلون مع التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، طالبة منه الإجابة عن سؤال فيما إذا كان حظر علم “واي بي جي” صحيحاً في ألمانيا مع أنهم يقاتلون سوية في سوريا، سيما وأنه ليس موجوداً في أي من لوائح المنظمات الإرهابية.
واتهمت غابرييل أيضاً بالعمل كخادم لدى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الذي قالت إنه يطلب من الحكومة الألمانية تجريم الأكراد.
المصدر: دير تلغراف

رابط مختصر للمقالة: http://kurd.ws/bWEyz

تابعنا على أخبار جوجل

متابعة

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.