كورد أونلاين Kurd Online

موقع كردي إخباري منوع

بيانات

انتهاكات الفصائل المسلحة السورية التابعة للاحتلال التركي في عفرين

تواصل الفصائل السورية المسلحة التابعة للاحتلال التركي ، استخدام الاستيلاء والخطف وطلب الفدية وطرد السكان الأصليين كوسيلة ابتزاز وضغط وتضييق على مَن تبقى منهم في منطقة عفرين الكُردية ، بهدف تهجيرهم من ديارهم لصالح المستوطنين المستجلبين من مختلف مناطق الصراع في سوريا، وخاصة أرياف دمشق وحمص وحماه وحلب ودير الزور وغيرها.
وفي السياق، أفاد موقع “عفرين بوست” في مركز “شيخ الحديد”، إن فصيل “لواء السلطان سليمان شاهالعمشات” الذي يتزعمه المدعو محمد الجاسم أبو عمشة، قد اقدم  في الثامن من مايو الجاري، على طرد المسنة الكُردية “زلوح بطال علو” البالغة من العمر قرابة الـ70 عاماً، من منزلها.
وأشار المصدر أن المسنة تكون زوجة المرحوم “حسين بطال علو”، من أهالي قرية “جقليه وسطاني”، وقد طردت من منزلها بعد إسماعها كلمات نابية، وتهديدها بالقتل والاستيلاء على منزلها بالقوة، من أجل توطين عائلة من أقرباء المدعو “أبو عمشة” عوضاً عنها فيه.
وليست زلوخ المسنة الأولى التي يجري طردها من منزلها في عفرين، أو حتى على مستوى قريتها، ففي الخامس والعشرين من أبريل، قال المصدر ”، إن فصيل “السلطان سليمان شاه” قد أقدم على طرد المسن الكُردي “حنان بطال علي” من منزله في قرية “جقليه وسطاني”، وطلب منه الانضمام للسكن مع نجله المقيم في القرية، مشيراً إلى أن الفصيل استولى على كافة محتوياته، مُحولة إياه لمقر عسكري، في ظل تعامي عالمي مريب عن جرائم وترهيب المسلحين في عفرين
وفي سياق آخر بتاريخ  ١٠ ٥ ٢٠٢٠ تم اختطاف الشاب الكردي جهاد خليل حسو البالغ من العمر ٣١ عاما من اهالي قرية كاخرة التابعة لناحية موباتا حيث تم اختطافه أثناء ذهابه إلى مدينة جنديرس على احد حواجز الفصائل السورية المسلحة بحجة أن اسمه مععم على الحواجز دون معرفة التهمة الموجهة إليه وكذلك اسم شقيقته  وانه  يملك سيارة (سرفيس  أجرة جماعية) ومعه ركاب من المستوطنين الذين تم توطينهم في كاخرة وتم اقتياده إلى أحدى مقرات الفصائل السورية المسلحة التابعة للاحتلال التركي في جنديرس وان مصيره ما زال مجهولا حتى الان.
منظمة حقوق الإنسان عفرين- سوريا

رابط مختصر للمقالة: http://kurd.ws/vY8gi

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.