كورد أونلاين Kurd Online

صحيفة كردية إخبارية إلكترونية

بيانات

المنسقية العامة لروجآفا في بيان لها: لا يمكن أن يبقى شعبنا عرضة لهجمات الحكومة التركية التي تحالفت مع داعش وتريد انقاذ القاعدة

25d825a725d9258425d825a525d825af25d825a725d825b125d825a92b25d825a725d9258425d825b025d825a725d825aa25d9258a25d825a92b25d825a725d9258825d825ac25d9258425d825a725d92586-1601445

بيان
رغم كل الحراك الدولي المتعدد الجوانب حول سوريا وإصرار مختلف القوى الاقليمية والدولية على تطوير الحلول والاطروحات السلمية للازمة التي نالت الحجر والبشر، لاتزال الحكومة التركية بقيادة اردوغان تصر بلا هوادة على الهجوم على أبناء شعبنا في عفرين مستهدفة المدنيين العزل دون ما أي رادع أخلاقي، متجاوزة كل الحقوق والأعراف الدولية، في توجه انتقامي كيدي عدائي يمثل تعطش هذه الادارة للعداء لشعبنا المسالم الذي يطالب بالحد الأدنى من حقوقه المشروعة.

الحكومة التركية التي تحالفت مع القاعدة في إدلب وتستخدم الكتائب المرتزقة في مناطق أخرى والتي وقفت وتحالفت سابقاً مع داعش في كوباني ومنبج، لا تترك أي فرصة إلا وتحاول الهجوم على شعبنا، وترتكب في حقه المجازر الوحشية، وهو ما حصل طيلة سنوات طويلة، حيث ارتكب عناصره جرائم قتل بحق مئات المواطنين السوريين المدنيين على الحدود التركية، رغم كل عمليات ضبط النفس التي تقوم بها قوات سوريا الديمقراطية ووحدات حماية الشعب تجاه استفزازات الجنود والممارسات التركية.

إن قيام الحكومة التركية بالهجوم على بعض النقاط في عفرين وكيل التهديدات المستمرة للامنين بعد اجتماعات سوتشي لرؤساء روسيا وايران وتركيا توحي الدولة التركية من خلالها على وجود توافق دولي في هذا الاطار، مما يدفع شعبنا نحو المقاومة لحماية ذاته مهما كانت الظروف.

نحن في المنسقية العامة للمقاطعات الثلاث ندين ونستنكر مثل هذه الممارسات التركية الوحشية العدائية، ونعتبرها إعلان حرب حقيقية ضد شعبنا، وندعو كل القوى الدولية الداعية للحل السلمي في سوريا إلى إبداء المواقف الرادعة والتي توقف الممارسات التركية ضد شعبنا، تحسباُ لأي انفجار لا يحمد عقباه في المنطقة.

ان شعبنا الذي قاتل نيابة عن العالم مرتزقة داعش وخلص البشرية من شرورها، لا يمكن أن يبقى عرضة لهجمات الحكومة التركية الراهنة التي تحالفت مع داعش سابقاً وساندتها، وتريد الآن انقاذ القاعدة المتمثلة بجبهة تحرير الشام ومساندتها، وهذه مهمة المجتمع الدولي في الحرب المفتوحة ضد الارهاب العالمي.

ومن هنا نهيب بشعبنا المقاوم وبكل اصدقائه من أحرار العالم للتصدي لهذا العدوان ودحره وايقاف الهجمات فوراً ضد عفرين وإنهاء كل التجاوزات وترك الاستفزازات والجنوح للسلم والحوار والحل السياسي الذي نعتقد أنه آن الأوان ليتطور في اتجاه حل شامل للازمة السورية .

فليسقط العدوان التركي على عفرين والنصر حليف شعبنا وقواه المقاومة

المنسقية العامة للمقاطعات الثلاثة في روج آفا

رابط مختصر للمقالة: http://kurd.ws/9aYk1

تابعنا على أخبار جوجل

متابعة

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.