كورد أونلاين Kurd Online

صحيفة كردية إخبارية إلكترونية

بيانات

المجلس الوطني الكردي يقول بأنه غير معني بالانتخابات التي ستجري يوم غد في شمال سوريا وروجآفا

25d825a725d9258425d9258525d825ac25d9258425d825b32b25d825a725d9258425d9258825d825b725d9258625d9258a2b25d825a725d9258425d9258325d825b125d825af25d9258a-7306362

قال المجلس الوطني الكُـردي في بيان له أنه غير معني بالانتخابات المحلية للفدرالية التي ستجريها الإدارة الذاتية الكردية يوم غد الجمعة في مناطق شمال سوريا وروجآفا.
وتستعد مناطق فيدرالية شمال سوريا للمرحلة الثانية من الانتخابات المحلية، التي ستجرى في 1 ديسمبر (كانون الأول)، ضمن المرحلة الثانية من الانتخابات التي سيشارك فيها أكثر من 30 حزباً وكياناً عربياً ومسيحياً وكردياً، تتنافس على رئاسة مجالس البلدية والمدينة.
وأجرت مناطق شمال سوريا المرحلة الأولى من الانتخابات في 22 سبتمبر (أيلول) الماضي، واختار الناخبون رؤساء نحو 3700 من مجالس الأحياء والوحدات الصغيرة ما يعرف محلياً بـ “الكومينات”.
ويرتبط المجلس الوطني الكردي بائتلاف المعارضة السورية ويعتبر نفسه جزء من ذلك التنظيم الذي شنت فصائله الى جانب تنظيمي “داعش” وجبهة النصرة الأرهابيين خلال سبع سنوات من الأزمة السورية هجمات على المناطق الكردية في روجآفا وشمال سوريا.

نص بيان المجلس الوطني الكردي
تقوم TEVDEM وبقيادة PYD بالإشراف على انتخابات أعضاء ما يسمى المجالس البلدية لمدن وبلدات في المناطق الكُـردية في يوم الجمعة الواقع 1/12/2017 وتجري هذه الانتخابات في ظل سلطتها الأحادية التي تمارس قمعاً ممنهجاً ضد كل من يخالفها الرأي وبالاخص المجلس الوطني الكُـردي، حيث تستمر في اعتقالها للعديد من كوادره ونشطائه وتغلق مكاتبه ومكاتب الأحزاب المنضوية فيه وتمنع أي حراك سياسي أو جماهيري إلى حد بلغ بها منعها انعقاد المؤتمر الوطني الرابع للمجلس، إضافة إلى ممارساتها الأخرى التي ساهمت في إفراغ المناطق الكردية وتهجير أهلها.

إن هذه السياسة الممنهجة بحق المجلس الوطني الكُردي الذي يحظى بقاعدة جماهيرية واسعة بين أبناء شعبنا الكُردي في سوريا وبمكانة هامة بين القوى الوطنية والديمقراطية المعارضة وفي المحافل المعنية بالشأن السوري تجعل من غير الممكن المشاركة ترشيحا وتصويتا في انتخابات تكرس نهج التفرد والتسلط.
وإزاء ذلك فإن المجلس الوطني الكُـردي غير معني بهذه الانتخابات و نتائجها و يدعو مجددا إلى الكف أولا عن هذه السياسات المرفوضة والمدانة والعمل بدلاً منها على بناء مناخ صالح تمهد لتقارب وتلاقي المواقف ووحدة الصف الكرديين في هذه المرحلة الدقيقة والمفصلية في حياة الشعب الكُـردي وفي سوريا المستقبل 30/11/2017

الأمانة العامة للمجلس الوطني الكُـردي في سوريا

رابط مختصر للمقالة: http://kurd.ws/wD4jq

تابعنا على أخبار جوجل

متابعة

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.