كورد أونلاين Kurd Online

صحيفة كردية إخبارية إلكترونية

بيانات

العمال الكردستاني: تدمير المزارات يعني نهاية الإنسانية

25d825a725d9258425d825b925d9258525d825a725d925842b25d825a725d9258425d9258325d825b125d825af25d825b325d825aa25d825a725d9258625d9258a-3002496

الدولة التركية مرة أخرى أظهرت وجهها الحقيقي للعالم، ودمرت مزار الشهداء الذي يحوي جثامين شهداء الكيريلا، وأخرجوا رفاتهم منها، وفي العالم لم تتواجد دول تهاجم المزارات بهذا الشكل، كما لم يشهد الكون هذه الأفعال، وهذا يعني أن الدولة التركية لا تعادي الشعب الكردي فقط، بل تعادي الإنسانية كلها. كل الأديان لا تقبل تدمير المزارات، هذه الأفعال التي لا تمت للاحترام بشيء، هي خطر على الإنسانية.

الدولة التركية لا تستطيع بهذه الأفعال التوقف أمام نضال الشعب الكردي من أجل الحياة الحرة وتحقيق الديمقراطية، الدولة التركية لا تعادي الشعب الكردي الحي فقط، بل تعادي الشهداء والموتى أيضا.

مع أنه مر أكثر من 100 عام على ذلك، إلا أن مكان دفن السيد رضا، وشيخ سعيد ورفاقه، مجهولٌ، وهذا يشير إلى الممارسات الفاشية. النضال ضد دولة لا تعترف بالقيم هي وظيفة لكافة الإنسانية وليس للشعب الكردي فقط.

يجب على الشعب الكردي، والتركي وشعوب الشرق الأوسط أن يعلموا أن تدمير المزارات هو هجوم الإبادة النهائية. هي تريد بشكل علني أن تبيد الشعب الكردي، كما إنها تريد إمحاء كل شيء يذكرهم بالكرد. رجب طيب أردوغان يشير إلى هدفه يومياً، وبقول “الشعب الواحد، الوطن الواحد، هي استراتيجيتنا القومية”، أعلن بشكل رسمي أن هدفه هو إبادة الكرد، وكافة الشعوب الأخرى في تركيا.

تدمير المزارات يعني نهاية الإنسانية. حتى لا يناضل المرء ضد قوة مثل هذه، لن يستطيع أن يؤمن حياة حرة وديمقراطية، لذلك يجب على الشعوب الانتفاض ضد هذه الذهنية. شهداؤنا هم القيم الأسمى لشعبنا، لذلك فمن المؤكد أن حركة تحرر كردستان ستحاسب مدمريّ مزارات الشهداء، ويجب على شعبنا أن لا يبقى صامتاً أمام هذه الهجمات، ويجب عليه أن يرد على الأعداء، ويجب على كافة شعبنا في أجزاء كردستان الأربعة أن ينتفض.

كما يجب على القوى الديمقراطية أن يصعّدوا النضال ضد هذه الهجمات. الصمت أمام هذه الأفعال ليس مقبولاً. هذه الهجمات التي تحدث تدل على انتهاك الحرمات، وتمس بالشعب التركي أيضا ويجب أن لا يقبل ذلك، ويجب على المثقفين والكتاب أن لا يصمتوا أمام ذلك.

يجب على العالم أن يرى أن الهجمات على الشهداء الكرد تجري في هذا المستوى، فكيف لهم أن يفعلوا بالأحياء !، لذلك يجب عليهم أن يصعدوا النضال للوقوف أمام ذلك. هذه الهجمات لا تستهدف الكرد فقط، بل كافة الإنسانية، الصمت أمام الهجمات يعني المشاركة فيها، بالأصل الصمت أمام هذه الهجمات يتسبب في زيادتها، الدولة التركية تهاجم الناس خارج حدودها.

النضال الأكبر هو النضال ضد دولة فاشية مثل الدولة التركية، ونضال تاريخي. لذلك نناشد كافة الأحرار أن يصعدوا النضال ضد فاشية حزب العدالة والتنمية وحزب الحركة القومية وتحرير كردستان من الفاشية
 اللجنة التنفيذية لحزب العمال الكردستاني PKK

رابط مختصر للمقالة: http://kurd.ws/uCbcX

تابعنا على أخبار جوجل

متابعة

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.