كورد أونلاين Kurd Online

صحيفة كردية إخبارية إلكترونية

أخبار

التقدمي يوقع في دمشق اتفاقاً مع “الجبهة الديمقراطية السورية.. وصحيفة “الوطن” المقربة من النظام تقول “انتكاسة” كردستان العراق تدفع أحزاباً كردية للاقتراب من دمشق

وقع “الحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سورية” الذي يتزعمه عبد الحميد ردويش اتفاقاً مع “الجبهة الديمقراطية السورية” في دمشق، لتنظيم العلاقات والتنسيق فيما يتعلق بالتعاطي مع الملفات السياسية والمؤتمرات داخل وخارج البلاد.
وقالت الناطقة الرسمية باسم “الجبهة الديمقراطية السورية” ميس الكريدي، التي وقعت الاتفاق مع سكرتير “التقدمي” عبد الحميد درويش لـ صحيفة “الوطن” المقربة من النظام إنه جرى الاتفاق بيننا على «عقلنة المطالب والحفاظ على وحدة سورية، وأن تكون نقاشاتنا على التوافقات وليس على نقاط الخلاف للتوصل إلى الممكن تحقيقه”.
ونقلت الصحيفة المقربة من النظام عن أوساط مراقبة في دمشق أن توقيع الاتفاق هو أول مؤشر عملي إلى بدء تحول داخل الأحزاب الكردية المعارضة بعد الانتكاسة التي ضربت الشارع الكردي على خلفية إخفاق مشروع إعلان استقلال إقليم كردستان العراق الذي قاده زعيم “الحزب الديمقراطي الكردستاني” مسعود بارزاني، وأدى في آخر فصوله إلى استقالة بارزاني من رئاسة إقليم كردستان”.
وقالت الكريدي: “على امتداد علاقتي الشخصية والطويلة مع سكرتير الحزب عبد الحميد درويش، لم أسمع منه يوماً حديثاً عن توجهات لحزبه بأنه ينحو باتجاه إسقاط النظام..”.
ووفق صحيفة الوطن تضمن نص الاتفاق بين التقدمي و الجبهة على خمس فقرات هي:
1- العمل على إنهاء الحرب في البلاد والقضاء التام على التنظيمات الإرهابية في سورية وجميع القوى المتطرفة.
2- اعتبار الحل السلمي هو الخيار الوحيد للخروج من الأزمة عبر حوار غير مشروط بين الأطراف السورية المعنية كافة.
3- العمل على إقامة نظام ديمقراطي تعددي عبر التداول السلمي للسلطة والإفراج عن معتقلي الرأي والمخطوفين والأسرى بين الطرفين.
4- إيجاد حل عادل للقضية الكردية يضمن الحقوق القومية للشعب الكردي في إطار وحدة سورية أرضاً وشعباً.
5- العمل معاً لعقد مؤتمر وطني سوري شامل يشارك فيه جميع الممثلين الحقيقيين للشعب السوري لإيجاد حلول حقيقية وواقعية للأزمة السورية.
كورداونلاين

رابط مختصر للمقالة: http://kurd.ws/tH4qU

تابعنا على أخبار جوجل

متابعة

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.