كورد أونلاين Kurd Online

صحيفة كردية إخبارية إلكترونية

بيانات

الإدارة الذاتية الديمقراطية لإقليم الجزيرة: تهديدات تركيا جزء من مخططاتها التوسعية واحتلال المزيد من الأراضي السورية

صورة نشرتها المنصات الرسمية للإدارة الذاتية اثناء قراءة البيان بمدينة عامودا شمال سوريا

أصدرت الإدارة الذاتية الديمقراطية لإقليم الجزيرة بياناً قالت فيه إن تهديدات تركيا باحتلال كل من تل رفعت ومنبج ما هو إلا جزء من مخططاتها التوسعية واحتلال المزيد من الأراضي السورية وصولاً إلى حلب والموصل وكركوك وتعميق الأزمات في المنطقة.

وجاء في البيان:

في ظل التصعيد والتهديدات التركية بشن عدوان جديد على مناطق شمال وشرق سوريا وقصفها المستمر لمناطقنا ، الذي يأتي في سياق ضرب الأمن والاستقرار بالمنطقة بغية تنفيذ أجنداتها وأطماعها وإحياء للعثمانية الجديدة من خلال احتلال المزيد من الأراضي السورية و العراقية وإجراء عمليات التوطين والتغيير الديموغرافي على الأرض وتهجير السكان الأصليين من ديارهم قسراً بعد غزوها من خلال المجموعات الإرهابية المتطرفة وإحداث تغيير في التركيبة السكانية وارتكاب إبادات جماعية بحقهم كما حصل ويحصل الآن في عفرين وسرى كانيه وتل ابيض من قتل وخطف واعتقال وتهجير قسري . ومحاولة الاستفادة واستغلال الظروف والصراعات الدولية والحرب الروسية الأوكرانية لتنفيذ أجندتها وتصدير أزماتها الداخلية والخارجية نتيجة سياسات أردوغان الفاشية وفشلها في جميع الأصعدة.

إن هذه التهديدات والممارسات الإرهابية التي تمارسها دولة الاحتلال التركي في مناطقنا المحتلة وتهديداتها باحتلال كل من تل رفعت ومنبج ما هو إلا جزء من مخططاتها التوسعية واحتلال المزيد من الأراضي السورية وصولاً إلى حلب والموصل وكركوك وتعميق الأزمات في المنطقة.

كل ذلك يشكل حافزاً قويا لاستعادة داعش تنظيمه من جديد الذي سيشكل خطراً على المنطقة والعالم من جديد، بعد أن حققت قوات سوريا الديمقراطية / قسد / انتصارات كبيرة بمشاركة التحالف الدولي وإنهاء خلافته المزعومة بعد أن قدمت تضحيات كبيرة من خيرة بنات وأبناء شعوب شمال وشرق سوريا دفاعاً عن العالم أجمع وإبعاد خطر داعش عنهم من خلال تضافر جهود كل مكونات مناطق الإدارة الذاتية الديمقراطية لشمال وشرق سوريا

حتى بات هذا الانتصار نموذجاً للعالم. كما أن هذه الممارسات والتهديدات تقوض كل فرص الحل والمبادرات لإيجاد الحلول للأزمة السورية والجهود الرامية لمحاربة وإنهاء خطر داعش .

إننا في الإدارة الذاتية الديمقراطية لإقليم الجزيرة نندد و نستنكر ممارسات وإرهاب الاحتلال التركي وكذلك الصمت الدولي حيال ما ترتكبه الفاشية التركية و نناشد كافة أبناء شعبنا بتوحيد الصفوف والتكاتف والوحدة في مواجهة السياسات العدائية والاحتلال التي تمارسها الفاشية التركية ونؤكد على حقنا في الدفاع المشروع والمقاومة في وجه أي اعتداء تتعرض له مناطقنا ، وأن سياسة العدوان والإرهاب لن تنال من عزيمة وإرادة شعبنا في الحرية والديمقراطية والعيش الكريم ولن نقبل بسياسات الاستيطان والتغيير الديموغرافي التي يمارسها الاحتلال التركي في مناطقنا المحتلة .

وندعو كل القوى والفعاليات السورية والسلطة في دمشق بالقيام بمسؤولياتها تجاه سياسات الإحتلال التركي وتهديداته بقضم أجزاء أخرى من الأراضي السورية .

كما نطالب المجتمع الدولي وقوى التحالف الدولي لمحاربة الإرهاب و روسيا الاتحادية وكافة المنظمات الدولية بالقيام بمسؤولياتها أمام ما تتعرض له مناطقنا وشعبنا نتيجة الإرهاب التركي الفاشي وعدم السماح له بارتكاب المزيد من المجازر والاحتلالات بحق شعوب المنطقة .

مؤكدين مرة أخرى عزمنا بالمقاومة بوجه كل أشكال الاحتلال والإرهاب .

عاشت مقاومة شعبنا

الإدارة الذاتية الديمقراطية لإقليم الجزيرة

رابط مختصر للمقالة: http://kurd.ws/NER54